أضف تعليق

الحروب الدولية على الإنترنت

هل ستنتقل الحروب الدولية إلى ساحات إنترنت الافتراضية؟

سؤال غير جديد، طرح سابقاً عندما بدأت أعمال التخريب والتخريب المعاكس لمواقع المقاومة اللبنانية، والمقاومة الفلسطينية، وبعض المواقع العربية الشهيرة، وبالمقابل لمواقع الدوائر الحكومية والمخابراتية الإسرائيلية على الشبكة.

وهاهو يتكرر اليوم من خلال امتداد ساحة الخلاف الأمريكي الصيني، الذي اشتد مؤخراً بفعل حادثة طائرة التجسس الشهيرة، إلى ميادين إنترنت.

ساعة الصفر في هذا الميدان تحددت مع بدء شهر مايو/أيار، أي مع يوم مهم في حياة الصينيين، وهو عيد العمال العالمي، بل وأطلق الصينيون عليها اسم “حرب عيد العمال”، وهي حرب يفترض أن تستمر أسبوعاً.

وقد بدأت بالفعل هذه الحرب، ولم تقتصر على قرع طبولها، إذ شهد اليوم الأول وحده، اختراق 18 من أبرز المواقع الأمريكية، منها مواقع خاصة بوزارتي العمل والصحة والخدمات الإنسانية ووكالة أنباء يونايتد برس انترناشيونال وجمعية تاريخية للبيت الأبيض ومجلس النواب الأمريكي.

أعود وأكرر السؤال: هل ستنتقل الحروب الدولية إلى ساحات إنترنت الافتراضية؟

لكن السؤال الأخطر: هل يقلب الاندفاع الصيني، والحمية القومية، والكثافة العددية سحر إنترنت الأمريكي على الساحر؟

نشرتها صحيفة الأسرة العصرية- الصادرة عن دار البيان- دبي

Advertisements

يرجى تسجيل تعليقك..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: