أضف تعليق

سلام عليك..

في مثل هذه الأيام من كل عام تمتلئ مروج دبي وحدائقها بغرائب الطيور مما لم نعهده في مدننا..

ترى النوارس والهدهد ومالك الحزين، ترى طيور الحب والعصافير الملونة، بل قيل لي إنك قد تصادف ببغاوات ذات خميلة..

يأتي العديد العديد من الطيور إلى دبي، فتملأ المروج الخضراء ببحر نابض من الرفرفات تخالها من بُعد بساطاً أبيض يتهادى على العشب.

تأتي الطيور إلى دبي، ثم تغادر عائدة من حيث جاءت. والويل من حرّ الصيف لمن يبقى منها، ولا يغادر إلى موطنه الذي اضطرّ لتركه..

أليست هذي المروج وطناً لك أيها الطير.. أم تراه الوطن فقط حيث “ولدتَ”، وحيث تموتُ، وحيث تبعث حيّا؟

Advertisements

يرجى تسجيل تعليقك..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: