أضف تعليق

رأس العين.. ذات نوروز

ذات نوروز..
ذات وجع..
ذات أزمة عاطفية..
ترجّلنا من القطار الذي يمضي بنا من حلب إلى الحسكة.. لا أعرف أين كانت هذه الاستراحة الضبط- فأنا لا أعرف جغرافية مشارق حلب- لكنها كانت في مكان ما قرب منتصف المسافة بين المدينتين.

ما أعرفه فقط هو أنني سمعت من بعيد أغنية كرديّة، صوفيّة اللحن، شجيّة الصوت، سمَت بي من صحراء المكان إلى السماء السابعة، قبل أن يسحبني “ابراهيم باشا” من يدي كي نلحق القطار الذي يستأنف رحلته..

قال لي: “لسّه ما سمعت شي.. ستختبر الجنّة ذاتها في رأس العين”.

Advertisements

يرجى تسجيل تعليقك..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: