أضف تعليق

محاولة غير مبكّرة لاستعادة التفكير بالمستقبل

Old Aleppo

Old Aleppo

تكاد الأحداث الأخيرة التي شهدتها حلب تمثل كارثة إنسانية بكل معاني الكلمة، بشرياً وعمرانياً وثقافياً واقتصادياً. لكن التفكير الإيجابي يدفعنا للقول إنّ من غير المبكر الحديث عن مستقبل حلب على الأمدين القريب والمتوسط، فضلاً عن الأمد الإسعافي العاجل.

فالمهمات التي تنتظر مدينة حلب ومحافظتها تشكّل حلقة متكاملة لا تنفصم عراها من التحديات الجسيمة، ينبغي على المجتمع المدني البدء بالعمل الجدي الدؤوب على تبيّنها ووضع الصيغ التنفيذية اللازمة للتصدي لها، ومن ثم رسم الخطط وحشد الطاقات لتنفيذها.

وإذ يبدو غريباً علينا للوهلة الأولى الحديثُ عن حلب على الأمدين القريب والمتوسط، بل والبعيد، في معزل عن بقية المحافظات وعن سوريّة ككل، إلا أن هذا بالطبع لا يندرج بتاتاً تحت أي بند من بنود النزعات الانعزالية أو الانفصالية؛ بل هو مجاراة لتوجّه عالمي ساد خلال العقود الماضية في التخطيط الاستراتيجي، يخفف من وطأة المركزية ويمنح مجالاً أوسع من الحرية المناطقية، ويأخذ بعين الاعتبار أن تنافسية المدن فيما بينها ضمن الدولة الواحدة الموحدة إنما هو سبيل من سبل دعم اقتصاد الدولة ككل.

ويُنتظر، بالطبع، أن تضع المدن والمحافظات السورية الأخرى أيضاً خططاً استراتيجية ناجحة لها، تأخذ بعين الاعتبار خصوصياتها التاريخية والجغرافية والاقتصادية والثقافية؛ من دون أن يعني هذا بأي حال من الأحوال استئثاراً لأي مدينة بالمهمات المشتركة التي ينبغي التخطيط المشترك بشأنها فيما بين المدن، أو من خلال الجهات المركزيّة.

 

محاور الخطة الاستراتيجية

ليس ثمة محاور خاصة للخطة الاستراتيجية التي تتطلبها حلب فضلاً عن شقيقاتها. لكنّ السمة الأساس لهذه المحاور أنها متشابكة، وأن رسم خططها يتطلب جهداً معمقاً تبذله جهات متخصصة خبيرة، جهداً يتكامل في مراحله بعمل دؤوب لتدوير النتوءات التي تظهر في التخوم المتداخلة بين هذه الخطط.

تتفرع الخطط الاستراتيجية في العادة إلى محاور أبرزها: الأمن الأهلي، والتربية والتعليم، وتطوير القضاء والعدالة، وتطوير القطاع الصحي، والتطوير العمراني والحضري، والتطوير الاقتصادي الصناعي والزراعي والتجاري، والتطوير الثقافي، والتطوير الاجتماعي المدني.

ويشارك في وضع الخطط المجتمع الأهلي، ممثلاً بالمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية والنقابات والخبراء وغيرها من الجهات المعنية بالقطاع المحدد، لتحال بعدئذ إلى السلطات التنفيذية التي تُكلف بتنفيذها.

و”السلطات” هنا هي عبارة عن مجالس خاضعة، لا مهيمنة، تتبع مثلاً المجلس التنفيذي للمدينة. سلطات تنفيذية فحسب، تخضع تماماً ومن دون مواربة للرقابة والمساءلة والمحاسبة، من قبل جميع الجهات المعنية ومن قبل مجلس المدينة المنتخب، وفق معايير أداء محددة، وجداول زمنية واضحة، وفي إطار من الشفافية التامة.

 

الخطوط الرئيسة للمهمات

وإذا كانت خطط التطوير الاستراتيجية ممارسةً معتادة في دول العالم، تعمل على تعزيز مكانة هذه المدن، وتوطيد حضورها الإقليمي، ودعم تنافسيتها على مختلف الأصعدة؛ فإن المهمات التي تنتظر حلب وشقيقاتها السوريات تختلف عن مثيلاتها التي تعالجها مدن العالم الأخرى، كونها تنطوي على ثلاثة خطوط رئيسة ومتضافرة:

1-    العمل الإسعافي العاجل على إزالة آثار الدمار الذي أصاب المدينة ومحافظتها على مدى شهور الثورة، وعلى ترميم ما يمكن ترميمه.

2-    إزالة آثار الفساد الذي تسبب به نظام الحكم على مدى العقود السابقة، وما يستتبعه من إصلاح إداري وتنظيمي وتشريعي.

3-    تطوير المدينة والريف على كافة المحاور، بما يعزز مكانة حلب الاقتصادية، ويوطد حضورها الحضاري الإقليمي المنشود.

هنا، وفي الإطار الإسعافي العاجل، يتعيّن البحث عن حلول مبتكرة تساعد المجتمع على تجاوز محنته. ومن هذه الحلول على صعيد التعليم، مثلاً، أن يجري الاستفادة من شبكة دور العبادة من مساجد وكنائس، وتسخيرها لأغراض التعليم والتدريس، على أن تستقبل الطلبة والطالبات من دون تمييز ديني على الإطلاق.

الحوكمة الرشيدة للمؤسسات الحكومية هي واحدة من أهداف ثورة الحرية والكرامة، نحو بناء دولة مدنية ديمقراطية تمضي إلى المستقبل بثبات. ولدى أبناء حلب، كما لدى السوريين جميعاً، كل الإمكانيات والقدرات والمؤهلات التي تتيح لهم تجاوز المحنة التي وضعهم النظام فيها، وتحقيق الطموحات بالعيش الكريم اللائق، الذي تمتلك حلب وسورية كل مقوّماته.

Advertisements

يرجى تسجيل تعليقك..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: