أضف تعليق

جوائز

الروائية سمر يزبك تتسلم جائزة الكاتب الشهير (هارولد بنتر) التي يمنحها نادي القلم العالمي تقديراً لشجاعة الكتّاب.

هلأ إذا جينا للحق، فيه ميزة لاحظتها عند كتير من أصدقائي المصريين.

وقت اللي بيحقق شخص مصري إنجاز، بشوف معظمهم إذا مش كلهم عم يفتخر بهالإنجاز، وبيحكوا عن خصائص هذا الشخص، ومزاياه، رغم اختلافهم الفكري والسياسي ويمكن العقائدي معه.

ما شفت حدا مثلاً من أصدقائي المصريين عم يسب أو يشتم أو يهين أم كلثوم أو طه حسين أو نجيب محفوظ أو الشيخ كشك، حتى لو كان بيكره الطرب أو ما بيستسيغ فكر طه حسين أو أدب نجيب محفوظ، بل إن معظم جمهور سيد نقشبندي هم من الماركسيين.

عندنا، تتحول جائزة عالمية تحصل عليها كاتبة سورية إلى مناسبة لشلّ عرض أدبها.

أظن أن الأمر يتعلق بثقافة الاختلاف، وحتى ثقافة الخصومة.
Advertisements

يرجى تسجيل تعليقك..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: