أضف تعليق

أبو زهر الدّين

أبو زهر الدّين، اسكافيّ حي الاسماعيلية والفيض والمسبح البلدي في حلب طوال فترة الستينات والسبعينات.دكّانه كان يقابل تقريباً دكّان مختار حيّي الاسماعيلية وسيف الدولة وتوابعهما، ويجاور “تسجيلات آسيا” ذائعة الصيت، وحانوت صالح “السمّان” الذي ترقّى بعد وفاة أخيه إلى “ساعاتي” ثم إلى “مطهّر وممرض فني”. فضلاً عن “أبو بدري” الحلاق السلقيني (؟)، صاحب العود الذي لا يفوّت فرصةً تسنح للإمساك بزبائنه ليغنّي له

م أغاني محمد عبد الوهاب.متفوقاً على المختار والحلاق وغيرهما، كان أبو زهر الدين يستقطب أكثر رجال الحارة جديّة وثقافة في محلّه الذي يضم 6 كراسي للزبائن، وكثيراً من الغراء والجلود وأحذية أمهاتنا وآبائنا، وأطفال الحارة.في 1981، حين سمعنا خبر اغتياله في محلّه بطلق ناري، لم يكن أحد من أبناء الحارة يعرف أنه علويّ.

التهمة في اغتيال هذا الرجل الرائع، الذي كان يحفظ عن ظهر قلب أسماء أطفال الحارة ويميّز أحذيتهم، كانت موجّهة- كالمعتاد- إلى “عصابات الأخوان المسلمين العميلة”.

في سورية الجديدة، سأطالب بفتح تحقيق باغتيال “أبو زهر الدين”، الثمانيني، الذي ساهم في معارك الشعب الإسباني ضد فرانكو.

Advertisements

يرجى تسجيل تعليقك..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: