تعليق واحد

تحرير الشيعة من القناع والبساط

قناعفي معرض حديثه عن سورية، وعن القوى المتطرفة في الثورة السورية، وعن جبهة النصرة “التي تقاتل النظام السوري”، قال العلامة السيد محمد حسن الأمين في مقابلة تلفزيونية بثّتها قناة المستقبل يوم الأربعاء 6 آذار (مارس) 2013 إن “هذه الجبهة التي برزت اليوم بعد إصرار النظام على إجهاض الثورة السورية بواسطة السلاح، وقد تبرز قوى غيرها أكثر تطرفاً، المسؤول عن ظهورها هو النظام”. ويحذر الأمين الشيعة من مرض التطرف، فعلى الشيعي أن يكون مواطناً، وأن يعي أن التزامه الوطني وتمسكه بوحدة شعبه وإقليمه هي الضمانة الحقيقية له. أما إيران، فهي دولة شيعية لها أهداف وتطلعات سياسية، وهذا لا يرغم الشيعة في كل مكان أن يكونوا أتباعاً. الشيعي الحقيقي يعمل بموجب مصلحته في وطنه، ويعطيها الأولوية، وليست إيران سوى دولة تعمل لمصلحتها، وإذا أرادت مساعدة طائفة فعلى ذلك أن يتعدّى مصلحة الأوطان.

لم تأت هذه المقابلة خارجة عن سياق، بل جاءت لتمنح زخماً جديداً لمواقف العلماء الشيعة المناصرين للثورة السورية وللربيع العربي، والتي برزت منها طوال الفترة الماضية مواقف العلامة السيد هاني فحص الذي ظهر في أكثر مناسبة وشارك في أكثر من فعالية تضامن مع الثورة، ومؤخراً مواقف الشيخ صبحي الطفيلي، الذي ظهر قبل الأمين بأسبوعين، في 25 شباط (فبراير) 2013، في مقابلة مع محطة MTV اللبنانية. بيد أن مقابلة السيد الأمين جاءت في خضمّ ظرف ساخن، بات فيه تدخل حزب الله عسكرياً ضد الثورة السورية أو إلى جانب النظام السوري أمراً في حكم المؤكد، فطرحت سلّة متكاملة من الأفكار “الشيعية” البديلة، التي ترى ضرورة في تدجين حزب الله الذي وجد نفسه في نهاية المطاف أمام إحدى سمتين يختارهما لنفسه، لا ثالث لهما:

  • حزب ديني (طائفي) يتخندق وراء رؤاه الطائفية (الأقلّويّة) ليصادر حق باقي وطنه في المقاومة والتحرير والدفاع عن الأرض، واستتباب الأمن الأهلي، وبناء الدولة الديمقراطية الحديثة.
  • حزب سياسي متخندق وراء علاقته الاستراتيجية بالمشروع الإيراني السياسي، يبني مواقفه وتحالفاته وخططه وفقاً لهذه العلاقة (الولاء) الاستراتيجية.

وهو في الحالين يجازف بدينه (طائفته) أو باستراتيجيته السياسية (ولائه) حين يغامر بورقتهما من خلال الإسهام في المحرقة السوريّة.

وبالمقابل قال الأمين: “قدر الشيعة أن يكونوا مع المظلوم ضد الظالم، وهم كانوا مع الثورات العربية كلها من دون استثناء”. ثمّ وجه سؤالاً لحزب الله: “بأي وجه يمكن للشيعي- إذا أراد أن ينطلق من هويتيه وعقيدته الشيعية- أن يقف مع نظام سياسي ضدّ شعبه، الذي بدأ بتظاهرات سلمية صرف، ولم يحمل السلاح باختياره، لكنه حمله بالضرورة عندما لم يجد في مواجهته إلا القمع، فدخل عنصر السلاح، ودخلت عناصر متطرفة”.

***

لعلّ من السذاجة أن ننتظر من حزب الله أن يحلّ هذه المعضلة/ المنزلق عبر الإعلان عن أنه لا يمثّل الشيعة في لبنان، تجنباً لاستجرار مواقف طائفية مضادة قد تودي بطائفته التي يدعي تمثيلها إلى هاوية مظلمة قد تمتد لعقود أو قرون من الزمن. ومن هنا، غدا تحرير الطائفة الشيعية- لبنانياً وسورياً- من هيمنة حزب الله أمراً يكتسي بأهمية حاسمة كبرى:

  • من أجل الحد من التشويش، وبالأحرى التشويه، الذي تمارسه هذه الهيمنة على صورة أبناء الطائفة جميعاً في لبنان وسوريّة.
  • من أجل الحد من تبعات تطرّف موقف حزب الله على قوى الثورة السورية، الذي ييسّر للقوى الأكثر تديّناً فيها رفعَ مستوى الخطاب المتطرف المضاد.
  • من أجل بتر أي فرصة أو نيّة أو مغامرة ترمي إلى جعل لبنان ساحةً أخرى تختلط فيها أوراق الربيع السوريّ المقبل، لدوافع تتعلق بالولاء الاستراتيجي.

يمكننا أن نقرأ في مقابلة الأمين نداءً إلى تخليص الشيعة من أولئك المغامرين والمستبدّين، الذين لا يتورّعون عن الزج بالطائفة كورقة سياسيّة إلى جانب نظام يقتل شعبه في سوريّة، ويجعلون من السلم الأهلي في العراق وسوريّة رهينةً لأغراض لا تمتّ بصلة إلى مستقبل الدولتين ومستقبل مواطنيهما، ويعرّضون “الشيعة” كحالة ثقافية وفقهية إسلامية إلى اختزالهم في أحزاب وسلطات ذات أجندات سياسية لا تمتّ إلى الشرعية والإسلام.

usood

والحال، فإن الدعوات تتصاعد هذه الفترة في سوريّة إلى تحرير الطوائف من ربقة النظام. إذ تشهد الساحة “العلويّة” حراكاً متزايداً على هذا المسار، باعتباره سيساعد القوى الواعية في الثورة على ردع أي خطاب انتقامي طائفي النكهة، سواء في هذه المرحلة أو في مرحلة ما بعد كنس النظام.

ومن هنا، يمكن للطائفة الشيعية أن تضرب مثلاً في بدء هذا التحرير “السلمي”، الذي يرفع عن كل المغامرين “قناع الدين” أو يسحب من تحتهم “بساط الوطنية”.

لقراءة الجزء الأول من التدوينة، انقر هنا.

Advertisements

One comment on “تحرير الشيعة من القناع والبساط

  1. […] ← العام الثالث.. الثورة المركّبة تحرير الشيعة من القناع والبساط → […]

يرجى تسجيل تعليقك..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: