خواطر سياسيّة

من سأذبح اليوم يا نارا؟

بين شفتيها ونهديها يقرأ: حين أعلنت شركة مايكروسوفت العالمية عن شعارها النصي (السلوغان)، المتبوع بإشارة استفهام «Where do you want to go today?»، أحدثت ضجّة في عالم التكنولوجيا وعالم التسويق على حدّ سواء. إلى أين أريد الذهاب اليوم؟ ينطوي هذا السؤال على بعد وجوديّ واضح. إلى أين يمضي بنا اليوم؟ هل يعرف المرء أين سيمضي […]

من هو الأرمني؟

هل الأرمن أقليّة في حلب؟ يفاجئك السؤال حين تكتشف أنه لم يخطر في بالك يوماً أنّ للأرمني معنى سوى النسمة. في الجامعة، بمجرّد أن تسمع كلمة “أرمني” يطلّ عليك بعينيه العسليّتين، مبتسماً على درج الكليّة، حييّاً، مانحاً روحك جرعةً من الودّ والكاردينيا، ليستأذنك في استعارة نصّ المحاضرة التي حضرتَها للتوّ. وفي الحياة، الأرمني هو الثقة: […]

كان اسمه بكري

 كان اسمه بكري. لا أذكر أنّ في عوالم الطفولة الحمصيّة اسماً يشبه هذا؟ قطعاً لا! بكري، اسم يدهمك في حلب، كقطعة سجق حارّة جافّة. هل هي ياء المتكلّم في نهاية اسمك؟ أم تُراها ياء النسبة؟ أصلاً هل يجوز لك أو لوالديك التلاعب باسم الصدّيق بهذا الشكل؟ ثم، لماذا يثير هذا الاسم ابتسامة جدّتي الدمشقية، وجدّي […]